الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعى شوف رمضان بحلب زمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صموووتة
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 4
العمر : 26
المزاج :
بلدي :
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: تعى شوف رمضان بحلب زمان   الجمعة أغسطس 28, 2009 6:33 pm

يظل لشهر رمضان مكانته الخاصة لدى سكان حلب كغيرهم من السكان فقد توارثوا الاستعداد له والاحتفال به وخاصة ليلة الرؤية وأول سحور وأول يوم حينما تجتمع الأسرة على مائدة إفطار واحدة في جو أسري جميل يضم كل أفرادها خاصة الجدات والأجداد الذين يمثلون النفحة الجميلة الباقية للحفاظ على تقاليد وعادات رمضان التي تميزه عن باقي شهور السنة

ويتميز هذا الشهر الكريم في المدينة بعادات خاصة سواء في تخصيص وجبة ثالثة بين الإفطار والسحور أو في الأكلات التي تشتهر بها كالكبب والمحا شي والمشاوي أو في زغاريد رؤية الهلال وحلول شهر رمضان أو خطاب الولاء من الزوج لزوجته وتقديم الهدية لها أو تقديم أم العريس والعريس الهدايا لخطيبته بمناسبة حلول شهر رمضان وهي هدية ملزمة وعدم تقديمها قد يسبب في فسخ الخطبة أو اتهام العريس وذويه بالبخل وعقد التجار العديد من الصفقات في البيوت العريقة بعد صلاة التراويح وفي المقاهي وأحياناً في المساجد أو عند عالم فقيه إلى جانب حل الخلافات والمنازعات الاجتماعية والتجارية في تلك الأماكن.‏

وقد رافق هذا الشهر الكثير من العادات والتقاليد التي اختلفت على مر العصور فكان لكل عصر سمات وعادات ومظاهر خاصة به منها استمر وبقي ومنها ما اندثر وأصبح في طي النسيان ومنها ما ظهر مع تطور الزمن .‏

زغاريد الرؤية

كما لكل مناسبة اجتماعية الزغاريد المتعلقة بها كان لقدوم شهر رمضان زغاريد خاصة به ويمثل الاحتفال باستطلاع رؤية هلال رمضان فرحة خاصة فبعد إعلان ثبوت الرؤية تنطلق الزغاريد من البيوت خاصة العريقة منها أو التي مازالت تضم الأجيال الكبيرة كالجد والجدة ليعبروا عن هذه الفرحة التي زف بشائرها إليهم إعلان المفتي أو القاضي الشرعي الأول أو من هو مخول بذلك حسب كل عصر بميلاد الهلال وبدء الصوم في اليوم التالي, كما يدعو المسلمين لاغتنام الفرصة في العبادة والتضرع والدعاء إلى الله سبحانه وتعالى ثم تعم الفرحة بعد إذاعة هذا النبأ وتغمر الفرحة البيوت بقدومه فتفوح منها روائح المسك والعنبر وماء الورد ونثر هذه العطور الطبيعية على عتبات الأبواب والحدائق المحيطة بالمنازل , وكان الوالي أو الحاكم يصدر أوامره بمنع شرب الخمور تحت طائلة العقوبة واتلاف الخمور , وكان الحاكم وهو في طريقه إلى القصر يوزع الصدقات على الفقراء والمساكين ويستقبله القراء بتلاوة من القرآن الكريم وتوزيع الكسوة والصدقات والبخور وأعواد المسك على الموظفين والفقراء وصرر الذهب للأمراء وعند الوصول لقصره يأمر بأن يكتب إلى الولاة والنواب بحلول شهر رمضان وكان يرافق موكب الرؤية الطوائف الحرفية من الحدادين والنجارين والخبازين مع عرض منتجاتهم والسقاءين بقرب الماء والفرق العسكرية والمتصوفة والأولاد ويزين التجار حوانيتهم ويوقدون الشموع وتكثر الأنوار وعند انتهاء الموكب يتفرق أصحاب الحرف ووجهاء وأعيان الأحياء لتبشر سكان أحيائهم برؤية الهلال, ويتم توزيع اللحوم من الأغنام والأبقار على أهل المساجد والسجون والتكايا والفقراء والمحتاجين وكان سلاطين المماليك يعتقون (30 ) رقبة من العبيد بعدد أيام الشهر الكريم وفي إيران يوزعون اللحوم باسم ( الباجة ) وهي عبارة عن رأس خروف تقدم في رمضان .‏

مكرمات النساءفي رمضان‏

السلطانة "ملك " توزع الريالات الذهبية‏

لم تقتصر أعمال البر والاحسان على الرجال فحسب بل فاقت بعض النساء كرم الرجال فالسلطانة ( ملك) أرملة السلطان حسين كامل كانت تخرج في موكب لتوزيع النقود الذهبية على الأطفال وكانت ترتدي فستاناً طويلاً وعلى الطفل أن يقبل ذيل فستانها وهنا تقوم السلطانة باهداء كل طفل كيساً صغيراً من الحرير يحمل عشرة ريالات ذهبية لإدخال الفرحة إلى قلوبهم وكصدقة عن نفسها وزوجها وأفراد أسرتها .‏

.‏

النساء وزيارةالأسر المنكوبة‏

كانت النسوة عند إثبات هلال رمضان يقمن بزيارة المقابر ووضع أغصان ألآس والورد ويندبن الأموات ويلطمن وجوههن ويوزعن الحلوى والمعروك والسنبوسك وغيرها من أطعمة كل عصر والنقود إلى جانب زيارة الأسرة المنكوبة بوفاة عزيز عليها سواء كانت تلك الأسر من الأهل أو الجوار وذلك من باب المواساة والتعزية حتى يشعر أهل الفقيد بالسلوى والمؤانسة.‏

مباركة النساء

تحتفل النساء بشهر رمضان على طريقتهن الخاصة ففي بداية الأسبوع الثاني من الشهر يأتي دور النساء في المباركة وتقديم التهاني وذلك من عصر كل يوم إلى قبل المغرب أو أحياناً بعد صلاة التراويح ويدور الحديث عن موائد رمضان وقد يتساعدن في ذلك.‏

سوق رمضان أوسيبانة رمضان‏

كانت النساء ينتهزن فرصة قدوم رمضان للخروج لتناول طعام الإفطار في أحد البساتين وبعد الانتهاء من الطعام والصلاة كانت الجدات تحكي لأحفادهن حكايات هادفة وكانت سيبانة رمضان تتم أحياناً في يوم وقفة رمضان , كما يتجولن في الأسواق وخاصة أسواق المدينة للنزهة والفرجة والتبضع .‏

وليمة المرش

وتقام هذه الوليمة للولد الذي بلغ الحلم فصام رمضان فيصنع له في أول يوم من أيام صيامه ( مرش ) وهي كلمة مأخوذة من المرش العسكري أو ( البوق ) الذي يستعمل للنفير أو ايقاظ الجنود والمرش هنا هو طبق من القش أو صينية مملوءة بمختلف أنواع الحلوى يفطر عليها مساء ذلك اليوم ابتهاجاً بأن ولدهم قد أصبح رجلاً وانه قادر على تأدية الواجبات الدينية التي فرضها الله عليه.‏

النشيدة‏

كما يقام للولد الذي يختم القرآن الكريم أو جزء "عم يستاء لون" حفلة إطعام فيها كل أنواع الطعام ممالذ وطاب ويدعى إليها الأقرباء والأصدقاء ويرافقها الهناهين والزغاريد ويجول الولد على ظهر دابة مختلف الحواري ويتبعه فرق المتصوفة وتعزف الموسيقى العسكرية والأناشيد وتقام الموالد وغير ذلك.‏

رمضان وتبادل رسائل الحب‏

ومن تقاليد رمضان المحببة في العهد العثماني إن يقوم الزوج بإهداء زوجته خطاباً يجدد لها فيه ولاءه وحبه الشديدين وتأكيده على أنه سيظل طوال عمره أميناً عليها وعلى بيته وأولاده ويقدم لها اعتذاره عن أية مبادرات سيئة صدرت منه تجاهها ثم تقوم الزوجة بإهدائه سواراً فضياً تعبيراً منها عن محبتها له وتجديداً للعهد بينهما وبهذه المناسبة تقوم والدة الخاطب بتقديم شال حريري مطعم بالخيوط الذهبية والفضية للعروس كعربون محبة دائم لعروس ابنها ويقدم الخاطب الذي يصحب أسرته سواراً ذهبياً ثميناً تعبيراً عن حبه وإخلاصه لها وغالباً ما يتم ذلك عند إتمام الزواج في عيد الفطر المبارك .‏

.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دمعة
عضو فضى
عضو فضى


انثى عدد الرسائل : 477
العمر : 29
المزاج :
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعى شوف رمضان بحلب زمان   الأحد أغسطس 30, 2009 3:46 pm


مشكورة يا صمووتة على هالموضوع الجميل

يعطيكي العافية

وان شاء الله منشوفك بمواضيع جديدة ومفيدة دائما

تقبلي مروري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعى شوف رمضان بحلب زمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات العامة :: منتدى الأخبار والثقافة العامة-
انتقل الى: