الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 : شمعة حياتي انطفت ..قصة رومنسية وحلووة بالحييييل تفضلوو اقروها لاتفوتكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون بس حنون عاشق العيون
:: مشرف عام ::
:: مشرف عام ::


ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 28
الموقع : http://syria-girls.yoo7.com/
المزاج :
العمل :
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

مُساهمةموضوع: : شمعة حياتي انطفت ..قصة رومنسية وحلووة بالحييييل تفضلوو اقروها لاتفوتكم   الخميس مايو 22, 2008 5:05 pm

شمعة حياتي انطفت ..

قصة كثير روعة قريتها وعيبتني اتمنى تقروونها ..



(الجزء الاول)
28 يونيو لعام 2000 كان الجو حار وايد طلعت هبه من بيتهم بسيارة ابوها بعد ماحصلت الليسن قبل الامتحانات النهائية باسبوع مرت على صديقتها دانه عشان يروحون بيت شمة يتبرزون لحفلة التخرج.
دانهSadعمرها 17 سنه عندها اخت وحدة اسمها سارة)
سارةSadاكبر من دانة بأربع سنوات مخطوبة يعني عمرها 20 وعندهم اخو واحد اسمه احمد)
احمدSadعمره 24 سنه موب متزوج)
وشمة وهبه صديقات دانة بالمدرسة(الصف)
عند بيت شمة نزلوا هبه ودانة من السيارة الا يرن موبايل هبه شمة متصله على موبايلها دانة ذاك الوقت ماعندها موبايل.
شمه:الووو هبوا وينكم تأخرتوا؟يالله الغدا صار بارد .
هبه: اشفيج تصارخين يالدبه كا احنا يم باب بيتكم بسرعة نزلي بطلي الباب لنا يالله
دانه:اشفيها شموا بعد؟
هبه:بعد اشفيها تحاتي بطنها.
دانة: يمه منها اخر شي بتاكلنا.
تموا يضحكون عليها الا هي مبطلة الباب .
شمه:هاتضحكون علي يالمعصويات(يعني ضعاف وايد) لكن ماعلي ان ماقعدت عليكم وهرستكم مااطلع انا شموا .
دانه: هي هي بروحنا مخلصين اشتهرسين فينا يالدبة يالله يالله نبي ناكل بسرعة عشان نتبرز يقى اربع ساعات بس.
شمة:الحين تحاتون الوقت ماادري من معطلنا زهروا متى بتيي بعد؟
هبه:قالت بتيي الساعة 3.
شمه:زين عيل يالله نتغدى بسرعة قبل ماتيي .دانووووووووا سويت لج ورق عنب انما ايه؟
دانه: اللاي صج ؟ ايه عليج حبيبتي والله فديتج امواااااااااااااااااح.
شمه :بل صج فالحة في الكلام الحلو عيارة وحدة.
دانه: الواحد مايقولج كلام حلو.
هبه: وانا سويتي لي كشري.
شمه: لا ماصار عندي وقت والله سوري
هبه: اي عندج وقت حق الورق عنب بس
شمه: امشي جدامي يالله وانتي ساكتة
دخلوا بيت شمه حطوا اغراضهم في غرفتها ونزلوا تحت يتغذون في غرفة الطعام.
اول ماقعدت دانه على طول عينها راحت عالورق عنب مدت يدها وخذت وحدة وكلتها.
دانه:امممممممممممممممممممممممممم شموا صج طباخ مصاروة.
(شمه ماها مصرية واوبها بحريني)
شمه: أكيد صنع ايدي وحياة عينيه
هبه: مرة ثتنية سوي لي كشري فاهمة
شمه: انشاءالله ماما شنو بعد يبي خدامتكم انا موب رفيجتكم.
هبه: جب زين عن التحلطم
تغدوا البنات بسرعة وراحوا غرفة شمه فصخت دانة شيلتها عشان تسوي شمه شعرها دانه شعرها ناعم فما تعبت عليه شمه وهي تسويه شمعوا طقة باب فتحت هبه الباب وكانت زهرة اللي يايه
هبه: اوه شعندج يايه من وقت قلتي بتيين الساعة 3 ؟
زهرة:اي تمللت من القعدة في البيت خليت ابوي يوصلني في طريجه
دشت زهرة سلمت على البنات وقعدت تبرز اغراضها (زهرة صديقتهم في المدرسة بس موب معاهم في صف) عقب ماخلصت شمه من شعر دانة وزهرة وهبه وشعرها صلوا العصر بعدين حطوا مكياج خفيف ولبسوا مريول المدرسة وعليه زي التخرج طقت الساعة اربع ةربع يعني بقى ساعة الا ربع على الحفلة ركبوا السيارة بعد ماشالوا كل اغراضهم من بيت شمة عشان يروحون الفندق حفلتهم بتصير في فندق الخليح يقاعة المؤتمرات.
في السياره:
زهرة: خل نروح نصور قبل لا نروح الحفلة..حرام نتخرج وما عندنا صور.
دانه: اي اي.. عاد هبه عفيه ودينا... في استوديو جريب هني من بيت شموا
شمه: لالالا.. بنتاخر ما بقى شي
زهرة: لا عاد خل نروح... والله ما بنتاخر كلها عشر دقايق
شمه: بنجوف
حركت هبه السياره بعد مارضت انها توديهم ... وصلوا عند الاستوديو وانصدموا ان كان مبند مافتح.. وانقهروا البنات ان هم ما بيصورون.
شمه: جفتوا اخرتونا عالفاضي... يالله هبوا بسرعه سوقي عندنا نص ساعه بس.
هبه كانت تسوق بسرعه وتتجاوز السيارت مثل الشباب الطايشين. وراهم كانت مرسيدس حمره فيها صبيان تموا يلحقونهم لين ما وصلوا الفندق. هبه كانت تجوفهم من المنظرة بس ماقالت للبنات عشان ما يتلفتون عليهم ويصدقون روحهم ويغربلونهم. وصلوا الفندق في ربع ساعه بس.
في الباركات جافتهم منظمة الخفلة وطلبت منهم يدخلون بسرعه قبل مايبتدون.

في بيت دانه:
ساره: يمه يالله بقى ربع ساعه عالحفلة وتبتدي ... نبي نحصل مكان زين نقعد فيه.. وتلاقين دانوااا تدورنا الحين
ام احمد: زين يمه كاني برزت .. يالله شغلي السياره انتي
ساره: ان شاء الله بس لا تاخرين

في الفندق:
ركضوا البنات بسرعه واصطفت كل وحده في مكانها... الكل كان متحمس للحفلة... دانه كان قلبها يدق بسرعه وخايفه وايد.. هي كانت مستانسه وايد لانها بتخرج اليوم وفي نفس الوقت متضايقه لانها بتفارق صديقاتها والمدرسه اللي قضت فيها احلى فترات الدراسه.

صارت الساعه خمس بالضبط... انعزفت موسيقى السلام الاميري.. بعدين اشتغلت موسيقى التخرج ودشوا البنات يتمشون في صفين.. كانت دانه تتلفت يمين ويسار تدور على امها واختها بس ماجافتهم وتضايقت وايد.. عند منتصف المسرح تفارقوا الطالبات في جهتين. والتقوا في الجهه الثانيه للباب اللي يطل عالمسرح.
ابتدت الحفلة بقراء القران الكريم وكلمة منظمة الحفله بعدها كلمة المديرة... من بعد كلمة المديره استعدت منظمة الحفلة لتخريج الطالبات.

تم تخريج الطالبات وتكريم المتفوقات.... لما يه اسم دانه اللي هي متفوقه بعد, مرة وحده انقبض قلبها من الخوف, كانت تمشي وعينها مليانه دموع من الخوف والوناسه.
بعد ماقعدت كل طالبه على كرسيها عالمسرح... الاولى عالمدرسه القت كلمه عن الام وايد مؤثرة لدرجة خلت الطالبت والامهات يبجون من كثر ماتاثروا بكلماتها.
دانه كانت تدور على اختها وامها بين الحضور لين ما جافتهم واشرت لهم, حدها مسنانسه لان جافتهم.. كان خاطرها ان يكون ابوها موجود في هاليوم بس للاسف توفى وهي في صف ثاني ثانوي من مرض السرطان. كان دايما يشجعها لاخر يوم له في الدنيا... بس بعد ماانحرمت من هالشي لان اخوها احمد كان يعاملها بالضبط مثل معاملة ابوها الله يرحمه.. ماحضر الحفلة لانها كانت للنساء فقط.

انتهت الحفلة بعد ماغنت احدى الطالبات اغنية احلام (نجحنا)...
يات ام ادانه واختها عشان يسلمون عليها ويباركون لها...
ايمان من جافت امها حضنتها بقوة وقعدت تصيح من الوناسه
ام احمد: تمنيت ابوج الله يرحمه موجود عشان يجوف شنو حققتي في دراستج.. يوم سمعت دانه هالحجي من امها تمت تبجي زود وتلم امها بقوة اكثر.
سارة سحبت دانه من امها وباركت لها عالتخرج وعطتها باقة الورد اللي يايبتها لها. بعدين دانة عرفت امها وسارة على صديقاتها وصوروا معاهم.
دانه: يمه انا باروح مع صديقاتي نتعشى في يم يم تري
ام احمد: من بيوديكم يمه
دانه: بنروح مع هبه عندها ليسن بتودينه في سيارتها
ام احمد: انزين بس لا تاخرين عشان مايعصب اخوج عليج
دانه: ان شاء الله
ام احمد: تحملي بروحج يمه
باست دانه راس امها وراحت عند هبه وشمه وباقي البنات قعدوا يسولفون ويصورون وسلموا على المدرسات والمديرة قبل لا يطلعون من الفندق.
طلعوا من هناك وركبوا سيارة هبة عشان يروحون يم يم تري وتلاقوا مع باقي البنات هناك... طلبوا عشا وقعدوا في القطار عشان ياخذون راحتهم وهم ياكلون... وتموا يسولفون عن الحفلة وشلون بتوحشهم ايام الشطانه في المدرسه... في القطار كان في طاولة بعيده مجابلة طاوله البنات وبالتحديد مجابلة كرسي دانه قاعدين ثلاث صبيان يتعشون... دانه كانت تحس ان في احد يراقبها وهي تاكل ... لما رفعت عينها جافت شاب لونه حنطي شعره اسود كثيف وعينه وساع... كان بمنتهى الوسامه هو اللي قاعد يطالعها... لما صارت عينها في عينه واصل يتاملها ولافكر ينزل راسه عنها... هي استحت ونزلت راسها وقعدت تقول في قلبها: صج عينه قويه حتى لما صارت عيني في عينه مانزلها, صبيان اخر زمن. وكملت عشاها وهي حاقرته.

الشاب اسمه محمد عمره عشرين سنه يدرس محاسبه في جامعة البحرين. لما دانه نزلت راسها كانت عينه للحين عليها يدقق في ملامح ويهها.
دانه بيضه, عينها وساع., ملامح ويهه وايد حلوة وعندها غمزة على خدها اليمين اللي لين تضحك تبين واضحه.. هي كانت احلى وحده من بين صديقاتها على الرغم انها الوحيده المتحجبه من بينهم بس مامنع ان جمالها يبرز وهي بشيلتها.. وهاي ااشي اللي عجب محمد فيها.
عادل وعبدالله اصدقاء محمد من يوم كانوا في الابتدائي (اللي هم معاه في المطعم)
عادل: محمد.اشرايك في الموضوع؟
محمد: .................................
عبدالله: محمد.... محمد...
محمد: ها.... شنو.... اشصاير؟
عادل: اشفيك مختبل جذي؟! صار لي ساعه اكلمك وانت خبر خير.. في شنو سارح؟ بعد لو عندك حبيبة جان قلنا قاعد تفكر فيها. والا عندك يالعيار؟؟؟؟؟!!!!!!!
محمد:لالالا.. من وين عندي وانا مجابلكم 24 ساعه
عادل: ها اشقصدك؟
عبدالله: زين ماعلينا.. قول لنا اشرايك في اللي قلنا
محمد: شنو قلنا؟
عبدالله: هاذي اللي باذبحه اليوم.... يعني من مساعه عن شنو نتكلم احنا؟
محمد: اي اي... عن الدراسه في الخارج
عبدالله: اووووووه.. كا انت معانا عالخط.. الحمدلله ياربي الحمدلله.. وانا عبالي فقدت الذاكرة او شي
محمد: عن التمصخر زين
عبدالله: زين قول لنا رايك وخلصنا
محمد: والله ماادري.. انا مرتاح هني ... بس بعد بافكر واشاور هلي وارد عليكم
عادل: بس لا تاخر علينا لان ما بقى شي
محمد: ان شاء الله باجر ارد عليكم
خلصوا البنات عشا وقاموا عن طاولتهم عشان يطلعون من المطعم وكل وحده تروح بيتها... طول ما كانت دانه تمشي ومحمد ما نزل عينه من عليها... لما وصلت يم طاولتهم انتبهت ان محمد يطالعها... رفعت عينها في عينه وعطته نظرة خلته ينزل راسه بسرعة
محمد في قلبه: بل بل بل شكلها موب هينه... صج خرعتني من نظرتها
دانه في قلبها تضحك: مسكين خاف ههههه... زين يستاهل عشان يتعلم ما يخز بنات الناس مرة ثانيه... وطلعت من المطعم...

اليوم الثاني في بيت محمد:

العايلة متيمعه عالغدا, بوعبدالرحمن, ام عبدالرحمن, وعبدالرحمن اللي اكبر من محمد بسنتين واختهم مريم توها متخرجه من الثانوي
محمد: يبا
بوعبدالرحمن: سم
محمد: يبا بغيت اخذ رايك بموضوع
بوعبدالرحمن: اذا كان رايي بفيدك ليش لا
محمد: يبا انت تعرف اني الحين خلصت الدبلوم بمعدل مرتفع
بوعبدالرحمن: اي الحمدلله على هالنتيجه
محمد: الحمدلله, اللي بغيت اقوله ان عادل وعبدالله يفكرون ياخذون البكالوريوس خارج البحرين ويبوني اروح معاهم... عاد انا قلت لهم اني باشاور اهلي وارد عليكم
بوعبدالرحمن: انت حاب تروح معاهم؟
محمد: الصراحه انا متردد.. من جذي قلت اخذ رايك
بوعبدالرحمن: وين تفكرون تدرسون
محمد: هم بدزون اوراقهم لندن هالشهر
ام عبدالرحمن بطلت عينها توها بتكلم والا بو محمد يتكلم
بوعبدالرحمن: والله ياولدي اذا تبي رايي كمل دراستك هني احسن... جامعتنا دراستها قويه بعدين بتكون هني في وسطنا وماراح ينقصك اي شي
ام عبدالرحمن نطت في الحجي: اي عبالي بعد بتقول له روح معاهم. لالالا انا قلبي ما يطاوعني ولدي يروح بعيد عني... كفايه عبدالرحمن يوم كان برع البحرين... بعدين من يطبخ له؟ من يغسل ثيابه؟ من يسهر عليه لين مرض؟ لالالالا.. كمل دراستك هني يمه.. اي ما يهياني قلبي
محمد ومريم وعبدالرحمن ماتوا من الضحك على كلام امهم
مريم: الا يقول الحين قال بروح خلاص... لو انا اللي كنت باروح جان ما خفتي علي هالكثر
محمد: محترة امي تحبني اكثر منج
مريم: والله اهم شي انا دلوعة ابوي
محمد: اي حق تقصين عليه كل يوم مسحبت لج جم من روبيه تشترين لج ثياب
بوعبدالرحمن: بس عاد.. صج ماعندكم حشيمه لي.. هذا وانا ابوكم هني
مريم: افا بو عبدالرحمن ... وهذي بوسه على راسك.. اموااااااااح
محمد: اسف يبا بس هي كل تحجج فيني.. وباس ابوه على راسه
بو عبدالرحمن: زين ياولدي شنو قررت؟
محمد: والله يبا رايي من رايك.. بعدين مااقدر اخلي امي الغاليه تحاتيني
ام عبدالرحمن: فديتك يمه.. يعل عيني ماتبكبك
خلصوا غدا ... راحت مريم الصالة تطالع تلفزيون وام عبدالرحمن وبوعبدالرحمن راحوا غرفتهم يرتاحون.. عبدالرحمن بعد راح غرفته يرتاح. اما محمد اتصل في ربعه واتفق معاهم ان يتلاقون في مجمع السيف بعد صلاة العصر.

في بيت دانه وبالتحديد الساعه ثنتين:
بعد الغدا كانوا البنات متيمعين في الصاله...( دانه كانوا بنات خالاتهافي بيتهم) منى واميرة وهنادي
منى بنفس عمر دانه, اميرة اصغر منهم بسنه واما هنادي اكبر من دانه واميرة بسنه بس هي اكثر وحده قريبه حق دانه.
سارة كانت بيت خطيبها لان يوم الخميس تروح تغدى هناك
في ذاك الوقت كانت دانه طول الوقت تسولف لهم عن حفلة التخرج وشلون كانت حلوة وتموا يسولفون عن المدرسه وصديقاتهم... بعد ساعه:
اميره: اووووووووف ملل
دانه: صج ماتستحين الحين بيتنا ملل
اميرة: لا موب قصدي بس ابي اطلع... اجازة وقاعدين في البيت
هنادي: وين تبين تروحين يعني؟ من كثر الاماكن اللي عندنا. بروحه حر
اميرة: ماادري اي مكان وبس .. حتى لو نتفرر بالسيارة
ممنى: اقترح عليكم مكان؟
اميرة قامت من مكانها وراحت عند منى: اي اي اقترحي
منى: نروح مجمع السيف؟
دانه: لالالا.. من صجكم؟ اليوم الخميس واكيد زحمه.. يعني ما تسوى روحتنا
اميرة: حبيبتي مجمع السيف يصير زحمة بالليل واحنا بنروح العصر وبنرد قبل الزحمه.. يالله عاد خلونا نروح
منى: اي اي
دانه: اوكي بس مانتاخر سمعتوا.. الحجي لج اميروا. موب تقولين تبين تروحين مني ومناك.. اي مافيني شدة احمد اخوي
اميرة: زين يعني الحين انا صرت اللي ااخركم
دانه: زين خل نقول حق امهاتنا عشان نروح بسرعه.
قاموا البنات واستاذنوا من امهاتهم... صلوا العصر... بدلوا ثيابهم حطوا مكياج خفيف ولبسوا دفتهم وشيلتهم وطلعوا من البيت...راحوا في سيارة هنادي اليديده ( هوندا اكورد) اللي توها مطلعتها هالشهر

في مجمع السيف:

منى: بووووووو من زمان ماييت
هنادي: انا بعد من زمان ماييت, اخر مرة يوم ندش السينما قبل شهرين
دشوا محل مانغو بعدين زارا عشان يجوفون بضاعتهم الجديدة..
اميرة ومنى كانوا يفترون في زارا بروحهم وهنادي ودانه بروحهم
دانه: هنادي .. تعالي معاي جهة ثياب الصبيان
هنادي: ليش؟
دانه: باشتري حق حبيبي ثياب
هنادي: ها؟؟!! شنو؟؟؟! من صجج؟ عندج وماتقولين لي؟ يالخاينه
دانه وهي ميته عليها من الضحك: اشفيج صدقتي, باشتري قميص حق احمد اخوي
هنادي: اووه روحي بروحج.. انا بروح اجرب القميص اللي في يدي
دانه: مامنج فايده ومشت عنها
في جهة ثياب الصبيان جافت قميص ابيض مخطط باللون الازرق وايد حلو كانت تبي تشيله عشان تجوف الموديل عدل بس كان مشير في الحديد وهي تحاول تشيله اندفعت يدها مرة وحده بالقميص بقوة وطقت ويه واحد كان واقف وراها... ياترى منو هالواحد؟؟؟؟؟ وشنو صار؟


على تفاعلكم احط لكم اجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syria-girls.yoo7.com/
 
: شمعة حياتي انطفت ..قصة رومنسية وحلووة بالحييييل تفضلوو اقروها لاتفوتكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات الادبية :: فضاء القصص والروايات-
انتقل الى: