الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قتل أمه ووضعها في (فرامة اللحمة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m7mad
:: مدير عام ::
:: مدير عام ::


ذكر عدد الرسائل : 158
العمل :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: قتل أمه ووضعها في (فرامة اللحمة)   الجمعة مايو 16, 2008 9:18 am

يؤسفني القول بأن هذه القصة ليست من نسج خيالي بل أنها حدثت في عالمنا الذي لم يعد فيه معنى
للأعراف البشرية والإنسانية
سعيد...طالب الثانوية العامة***تحول إلى مجرم بين ليلة وضحاها...كان طموحه أن يدخل
كلية الآداب لأنه ينظم الشعر ويكتب القصص القصيرة وله نشاطات عديدة وكان أيضا محبوبا من
قبل مدرسيه وزملائه إلا أن حالات شديدة من الاكتئاب كانت تنتابه بين فترة وأخرى منذ الصغر
ونتيجة لقلة الرعاية الأسرية تحولت إلى ألم مزمن في الرأس ثم ساءت حالته فأصيب بالصرع...
كانت التشنجات العصبية تصيبه داخل الصف مما كان يفزع زملاءه الطلاب الذين تعودو على هدوءه
فاضطرت إدارة المدرسة إلى فصله***فعمل بائعا متجولا ثم عتالا ثم كاتبا بسيطا في إحدى الشركات
للصرف على أسرته إذ كان أبوه سكيرا...وزير نساء ومقامرا يمضي وقته في العربدة والعبث
وبحكم عمله كسائق شاحنة فقد اختلط بالعديد من الرجال الذين قادوه إلى الفساد والرذيلة والميسر
ولهذا فقد كان واضحا أن سعيد نشأ في عائلة محطمة***يحاول أن يرمم ما استطاع دون جدوى..!!
عندما كان صغيرا كان يقف حائلا بين أبيه وأمه التي كانت تتلقى الضرب المبرح كل يوم من الأب
الذي سرعان ماينتهي منها ليعود إلى سعيد يمسك برأسه ويطرقه بالجدار مرات ومرات إلى أن
أصابه الصرع وأصبح لا يطيق الأصوات العالية***بل كان أبوه يطرده من المنزل لأسبوع أو أسبوعين
يظل خلالها يتسكع بالشوارع ويرافق أولاد السوء حتى اتصف بعادات سيئة...
أخذت أمه تتذمر منها وتهاجمه باستمرار...ولم ينفع معه نصح أو إرشاد فقد كان يثور لأتفه الأسباب
وتتطور حالته إلى حد التشنج العصبي ***وبسبب كره الأم للزوج المقامر كانت تعكس ردود فعلها تجاه
أولادها بتصرفاتهاالقاسية معهم وتعاملهم بخشونة ملحوظة حتى أن الجيران ملوا شجاراتهم اليومية.
إلى أن جاء اليوم الذي وقع فيه سعيد في حب فتاة (17) عاما جميلة القوام وعندما فاتح أمه
لخطبها من أهلها ثارت في وجهه ولعنته بشتى أنواع اللعن البذي معللة ذلك بأن ابنها لايمكن أن يحب
وحدة من الشارع فأجابها وهو يصفق الباب بوجهها : الشارع أرحم منك ..!!
لايعرف سعيد هذا التحول الكبير الذي انتاب أمه بعد أن أراد التزوج من فتاته ***أخذت تكرهه ولا تحب
أن تراه ودائمة الشجار معه بسبب وبدون سبب وتكره أن تسمع سيرة الفتاة وإذا ذكرها امامها قامت
الدنيا ولم تقعد*** ولم يحل كره أمه لفتاته من أن يتقيها أو أن يخطط معها لمشروع الزواج وعندما
سمعت الأم بذلك من الجيران ذهبت إلى أهل الفتاة وأقنعته بأن ابنها مجنون ومريض بالصرع ويصاب
بالتشنجات العصبية حيث يكسر الزجاج والنوافذ والأغراض ويضرب كل من يكون أمامه في تلك اللحظة.
اقنتع أهل الفتاة بكلام الأم ومنعوا ابنتهم من أن تلتقيه وصارت الفتاة تهرب من طريقه وصار هو يعترض
طريقها كلما ذهبت أوعادت من المدرسة حتى اشتكت لمدرستها من هذه المضايقات وعند محاولة القبض عليه
من قبل رجال الشرطة هرب إلا أنه اقتنع أخيرا بعدم ملاحقة الفتاة.
وعاد يوما للمنزل متوتر الأعصاب نتيجة مشاجرة مع رب العمل وكان متعبا غاضبا كبركان يستعد للانفجار.
الأم في المطبخ والابن يغتسل لإزالة ماعلق بيديه ووجهه من شجاره مع رب عمله***جاءت الأم تلومه
لأنه يبذر في الماء***ناقشها حول نفس الموضوع ثم انتقلا إلى موضوع آخر وأصبح النقاش حادا ***
بل تحول إلى مشاجرة مميتة أسرعت الأم إلى المطبخ وتناولت سكينا كبيرا ووضعتها على رقبته
إلا أنه خطف السكين من يدها وغرزه في بطنها***صرخت الأم صرخة مكتومة كأنها تلعن البطن
الذي حمله تسعة أشهر وسقطت على ظهرها والسكين مغروز ببطنها***كان منظر الدم قد أحاله إلى
وضع هستيري غيرب نسي أن التي سقطت هي أمه وأنه قتلها .
مد يده إلى الزر الكهربائي وأدار المفرمة الكهربائية وسحب السكين من بطن أمه وأخذ يقطعها ويسلخ
اللحم عن العظم كأنه يقطع خاروفا ثم جلب أكياسا ووضع اللحم المفروم بكيس والعظام بكيس آخر
والرأس الذي لم يعالجه وضعه في كيس ثالث حاول التخلص في البداية من مخلفات جريمته بإلقاء
الأكياس الثلاثة في حاوية الزبالة إلا أنه عدل عن رأيه وخرج من المنزل كالمجنون يمشي في الطرقات
والأزقة حتى عادت أخته وفتحت إحدى الأكياس وشاهدت رأس أمها فسقطت مغشيا عليها ولم تستيقظ
إلا في المستشفى.
أما سعيد فسلم نفسه إلى الشرطة ونهار اما الضابط وهو يحكي روايته والضابط غير مصدق لما يسمع
ثم استطرد سعيد قائلا: أبي هو السبب .

_________________
يا رب إنْ عَظُمت ذنوبي كثرةً ..... فلقد عَلِمتُ بأن عَفوكَ أعظـمُ
إن كان لا يرجـوكَ إلا مُحسِــنٌ ..... فبمن يلوذ ويستجيرُ المجـرمُ
إني دعوتُ كما أمَرْتَ تضرعاً ..... فإذا رددت يدي فمن ذا يرحمُ
ما لي إليك وسيــلةٌ إلا الرجـا ..... وجميـلُ عفـوكَ ثم أني مسلـمُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sy-ma.yoo7.com
مجنون بس حنون عاشق العيون
:: مشرف عام ::
:: مشرف عام ::


ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 28
الموقع : http://syria-girls.yoo7.com/
المزاج :
العمل :
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قتل أمه ووضعها في (فرامة اللحمة)   الثلاثاء مايو 20, 2008 1:36 pm

مشكور ياغالي

نعما يا زلمة شو هاد هي امو وهيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syria-girls.yoo7.com/
ريف العيون
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 30
المزاج :
بلدي :
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قتل أمه ووضعها في (فرامة اللحمة)   الثلاثاء مايو 20, 2008 11:34 pm

نشأة الولد ونفسيته كلها معتمده على اهتمام الابوين فيه

اذا كان مهمل وكان العقاب هو مصيره دائما

والشجارات هي ما يراه

فهذا يؤثر سلبا على سلوك الطفل وعلى استمراريته بالحياة

سعيد كان ضحية والديه

وحُرم من اشياء كثيره بسبب انه نشأ تحت ظل هذه العائله

لم يكن له ذنب في كل هذا سوى انه ابنهم

صاحب اصدقاء السوء..اعتاد على الشوارع

واصيب بالصرع...

وكانت النتيجه التي نراها..

فالاساس في هذا هو الاب وغباء الام

عاشق

قصة محزنه مأساويه

سلمت على هذا الطرح الجميل

ودمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قتل أمه ووضعها في (فرامة اللحمة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات الادبية :: فضاء القصص والروايات-
انتقل الى: