الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحقائق التي تدمع لها العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رنين الزمرد
:: مشرفة عامة ::
:: مشرفة عامة ::


انثى عدد الرسائل : 336
العمر : 34
المزاج :
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: الحقائق التي تدمع لها العيون   الإثنين نوفمبر 17, 2008 8:04 am




اليوم نتكلم ونتحدث عن موضوع اكثر اهميه بالعالم اجمع

موضوع هز جميع قلوب العالم

الاصغر والاكبر..الرجل والمرأه .. الطفل والطفله..الساده والعبيد.. القلم والحبر..الليل والنهار.. والشمس والقمر..المسلم والمسيحى..السماء والارض
كل شىء بكى من اجل هذا المخلوق الا وهو

الفقــــــــــــــــــر الذى يلاحق

الانســـــــــــــــــــان الضائع المنتهى الصلاحيه الذى يعيش بدون اى حياه

تجرى الدماء فى عروقه جفاء لا تجد الى واديها طريق


كثر الكلام والاقاويل عن الفقر والمجاعه والهجره الى البلاد الاخرى بسبب المجاعه والفقر الباحت القاتل الجارح الذى لا يعرف للرحمه طريق ولا للمريض دواء ولا للشفقه رحمه

نعـــــــــــــــــم

انتشرى فى جميع دول العالم عملاق ينتشر بسرعه البرق يخطف كل من يقف فى طريقه كا مثل النار الاكله للحطب والارض الجفاء البالعه للماء

نعم نحنوا فى زمن يطلق عليه زمن الغابه

التى لا يعرف فيها الرحمه ولا الحنان فبها يأكل الكبير الصغير بدون اى سابق انزار

وبدون رحمه ولا انسانيه

ففى بلاد افريقيا متثل الصومال واثيوبيا وتشاد والنيجر وغيره من البلاد الاكثر مجاعه فى العالم

مشكله عويصه فى الحياه وهذا ما يدفع اللذين يعانون من الفقر الى المخاطره بحياتيهم الى طرق غير مشروعه والبحث عن حياه امنه فى بلد تانيه توفر له شىء من الراحه ولقمه العيش والطمأنينه وييهاجرون من بلد الى بلد

بهجره غير شرعيه عن طريق البحر

ومما يتسبب لهم من المهالك فى قاع البحر وونيسا للاسماك التى تسبب لهم المافيا التى تهربهم

او من عن طريق الحدود مما يقعوا فريسه للذئاب او الضباع او القنابل او غيره

المجاعه شىء فظيع يفعل صاحبه اى شىء مهما كان للقضاء عليه ممهما كانت الاسباب والخواطر

انظروووووووووووووووووو معكى الى تلك الصور القاسيه التى لا تعرف الرحمه طريق لها الا من عن طريق الواحد القهار



فا بالله عليك ايها الادمى القادر هل يرضيك هذا

انظروا اليه وكأنه كائن من كوكب تانى لا يمكن وان يكون من البشر ولا كنه بشر



كيف السبيل الى الدواء ولا يوجد له داء لانه هو الداء نفسه

كيف يمكن ان يعيش طفلا كهذا فى عصر امتلك فيه الملاين من البشر ما هو يسخر لهم ما يشائون من كنور وذهب وحياه ناعمه تخلو من اى حزن



كيف السبيل الى الحياه يا بنى وانا لا املك لك الحياه فأنت ولدت فى حياه قاسيه

كاحله كا وحش لا يعرف للرحمه اى طريق

فهذا يا أبنى ليس ذنبى

فســــــــــــــــــــــامحنى اقول لك ســـــــــــــــامحنى يا قره عينى



يا حبيبــــــــــــــــــــــى

كم قطعت قلبى حزنا عيناى لم اقدر ان افتحها لان الدموع قد غمرتها وقفلتها

وتكدست على رومشها وسالت كا سيل جارف وشلالا هادرا يصب فى نقطه واحده الا وهى أحزانى عليك



معلش يا حبيبى فأنت فى زمن الحرير والنعام انت فى زمن ما لا يرحم



وهكذا هو البانيو بتاعم شاور الحياه البائسه على انغمها الحزينه

لا طعام ولا ماء

فكيف السبيل الى الحياه


هذه المخلوقات نعم اسميها مخلوقات لانها بقايا انسان

لا يوجد اى ملامح لها من الحياه الادميه

ايه الاخوه فكيف يلامون هذه المخلوقات من الهجره الى البلاد الاخر ه

بطريقه او اخرى فليس هناك اى معانى لجمعيه حقوق الانسان او غيروه

اين انتم يا اصحاب القلوب الرحيمه؟
اين انتم يا ما من تدعون الرحمه؟
اين انتم يا من تقولون ملا تفعلون؟
اين انتم يا اصحاب الملاين والمليارات؟
فأين انتى يا منظمه الامم المتحده لشئون الاجئين ؟
وايه انتى يا منظمه حقوق الانسان؟





وفى النهــــــــــايه......
ولن اطيل عليكم ولا تلفظ لسانى الا بكلمه واحده فقط لا غير

الا وهى
حسبى الله ونعم الوكيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة البحر
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 408
العمر : 33
المزاج :
بلدي :
تاريخ التسجيل : 27/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقائق التي تدمع لها العيون   الثلاثاء أبريل 28, 2009 11:22 am

السلام عليكم

و حسبي الله و نعم الوكيل

يعطيكي الف عافية

تقبلي تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحقائق التي تدمع لها العيون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات العامة :: المنتدى الــعــام-
انتقل الى: