الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقالات اانا وليلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طير الحب
عضو فعال
عضو فعال


ذكر عدد الرسائل : 81
العمر : 29
المزاج :
العمل :
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: مقالات اانا وليلي   الخميس أكتوبر 02, 2008 12:58 pm




لقى الشاعر حسن المرواني هذه القصيدة اليتيمة في حفل تخرج كلية التربية
عام 1978 في بغداد وأهداها إلى حبيبته ليلى التي أحبها تسع سنوات وكان يظن أنها تحبه. ولكن المال أغراها
وكانوا يسألونه لماذا لا تبحث عن واحدة فقال له أرفض أن أموت مرتين وأرفض أن أحب مرتين.




دع عنك لومي واعزف عن ملاماتي

إني هويت سريعاً من معاناتي

ديني الغرام ودار العشق مملكتي

قيس أنا وكتاب العشق توراتي

ما حرم الله حباً في شريعته

بل بارك الله أحلامي البريئات

أنا نبي المحبين انطوت صحفي

واسترسلت في بحر الضلال آياتي

أنا لمن طينه والله أودعها

روحاً ترف بها عذب المناجاة

دع العقاب ولا تعزل بفاتنه

ما كان قلبي نحيتٌ في حجرات

إني بغير الهوى أخشاب يابسة

إني بغير الهوى أشباه أموات

ياللتعاسة من دعوى مدينتنا

فيها يعد الهوى كبرى الخطيئات

نبض القلوب مورق عند قداستها

تسمع منها أحاديث الخرافات

عبارةٌ علقت في كل منعطف

أعوذ بالله من تلك الحماقات

عشق البنات حرام في مدينتنا

عشق البنات طريق للغوايات

إن الصبابة عارُ في مدينتنا

فكيف لو كان حبي للأميرات

سمراء ما حزني عمداً أبدده

ولكني عاشق والحب مأساتي

الصبح أهدى إلى الأزهار قبلته

والعلقم المر قد أمسى بكاساتي

يا قبلة الحب يا من جئت أنشدها

شعراً لعل الهوى يشفي جراحاتي

زوت أزهار روحي وهي يابسة

ماتت أغاني الهوى ماتت حكاياتي

ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتي

واستسلمت لرياح اليأس راياتي

جفت على بابك الموصود أزمنتي

ليلى وما أثمرت شيئاً ندائاتي

عامان ما رف لحن على وتر

ولا استفاقت على نور سماواتي

أعتق الحب في قلبي وأعصره

فأرشف الهم في مغبر كاساتي



وأودع الورد أتعابي وأزرعه

فيورق شوكاً ينمو في حشاشاتي

ما ضر لو عانق النيروز غاباتي

وصافح الظل أوراقي الحزينات

سنين مضت والأحزان تسحقني

ومت حتى تناستني صباباتي

تسع على مركب الأشواق في سفر

والريح تعصف في عنف شراعاتي

متى ستوصلني حبيبتي قافلتي

متى ترفرف يا عشاق راياتي

غداً سأذبح أحزاني وأدفنها

غداً سأطلق أنغامي الضحوكات

ولكن نعتني للعشاق قاتلتي

إذا أعقب فرحي شلال حيراتي

فعدت أحمل نعش الحب مكتئباً

أمضي البوادي وأسماري قصيداتي

ممزق أنا لا جاه ولا ترف

يغريك فيّ فخليني لأهاتي

لو تعصرين سنين العمر أكملها

لسال منها نزيف من جراحاتي

كل القناديل عذب نورها

وأنا تظل تشكو نضوب الزيت مشكاتي

لو كنت ذا ترف ما كنت رافضة

حبي ولكن عثر الحال مأساتي

فليمضغ اليأس آمالي التي يبست

وليغرق الموج يا ليلى بضاعاتي

عانيت لا حزن أبوح به

ولست تدرين شيئاً عن معاناتي

أمشي وأضحك يا ليلى مكابرة

علي أخبي عن الناس إحتضاراتي

لا الناس تعرف ما خطبي فتعذرني

ولا سبيل لديهم في مواساتي

لامو افتتاني بزرقاء العيون

ولو رأوا جمال عينيك ما لامو افتتاناتي

لو لم يكن أجمل الألوان أزرقها

ما إختاره الله لون للسماوات

يرسوا بجفني حرمان يمص دمي

ويستبيح إذا شاءت ابتساماتي

ينز من حرقتي الدمع فأساله

لمن أبث تباريحي المريضاتِ

معذورة أنت أنت إن أجهضت لي أملي

لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي

أضعت في عرض الصحراء قافلتي

فمضيت أبحث في عينيك عن ذاتي



وجئت أحضانك الخضراء منتشياً

كالطفل أحمل أحلامي البريئات

أتيت أحمل في كفي أغنية

أجترها كل ما طالت مسافاتي

حتى إذا انبلجت عيناك في أفق

وطرز الفجر أيامي الكئيبات

غرست كفي تجتثين أوردتي

وتسحقين بلا رفق مسراتي

واغربتاه مضاعٌ هاجرت سفني

وما أبحرت منها شراعاتي

نفيت واستوطن الأغراب في بلدي

ودمروا كل أشيائي الحبيباتِ

خانتك عيناك في زيف وفي كذب

أم غرك البهرج الخداع مولاتي

توغلي يا رماح الحقد في جسدي

ومزقي ما تبقى من حشاشاتي

فراشة جئت ألقي كحل أجنحتي

لديك فاحترقت ظلماً جناحاتي

أصيح والسيف مزروع بخاصرتي

والغدر حطم آمالي العريضات

هل ينمحي طيفك السحري من خلدي

وهل ستشرق عن صبح ٍ وجناتي

كتبت في كوكب المريخ لا فتتة

أشكو بها الطائر المحزون آهاتي

وأنت أيضاً ألا تبت يداك

إذا آثرت قتلي واستعذبت اناتي

ما لي بحذف اسمك الشفاف من لغتي

إذاً ستمسي بلا ليلى حكاياتي



لكــم مني أطــيب التــحيات
أخـــوكم عاشق عيون مفربية



--------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www3rbroomcom-2.s.roomsserver.net/?j=0
 
مقالات اانا وليلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات الادبية :: فضاء الشعر والخواطر الأدبية-
انتقل الى: