الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 °°كيفية موت الملائكة عليهم السلام°°

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رنين الزمرد
:: مشرفة عامة ::
:: مشرفة عامة ::


انثى عدد الرسائل : 336
العمر : 34
المزاج :
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: °°كيفية موت الملائكة عليهم السلام°°   السبت أغسطس 23, 2008 10:38 pm






كيفية موت الملائكة عليهم السلام....

الحمد لله والصلاة والسلام على خير البرية محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .....
قال تعالى في محكم التنزيل{كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام}
كل من على الدنيا هالك لا محالة إلا الله عز وجل لا إله إلا هو سبحانه .... فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفية موت الملائكة عليهم السلام ... كما نقل في كتاب ابن الجوزي رحمه الله (بستان الواعظين ورياض السامعين ) ...

مقدمة : بعدما ينفخ اسرافيل عليه السلام في الصور النفخة الأولى تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا وتموت ملائكة السبع سموات والحجب والسرادقات والصافون والمسبحون وحملة العرش وأهل سرادقات المجد والكروبيون* ويبقى جبريل وميكائيل اسرافيل وملك الموت عليهم السلام ..

موت جبريل عليه السلام :
يقول الجبار جل جلاله : يا ملك الموت من بقي؟_ وهو أعلم _ فيقول ملك الموت : سيدي ومولاي أنت أعلم بقي اسرافيل وبقي ميكائيل وبقي جبريل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال.فيقول له الجبار تبارك وتعالى : انطلق إلى جبريل فاقبض روحه فينطلق إلى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له : ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو آدم وأهل الدنيا والأرض والطير والسباع والهوام وسكان السموات وحملة العرش والكرسي والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرني المولى بقبض روحك! وعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام ويقول متضرعا إلى الله عز وجلَ : يا الله هوَن علي سكرات الموت (يا الله هذا ملك كريم يتضرع ويطلب من الله بتهوين سكرات الموت وهو لم يعصي الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لا نذكر الموت إلا قليل ) فيضمه ضمه فيخر منها جبريل صريعا.فيقول الجبار جل جلاله: من بقي يا ملك الموت – وهو اعلم- فيقول:مولاي وسيدي بقي ميكائيل اسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت.

موت ميكائيل عليه السلام (الملك المكلف بالماء والقطر):
فيقول الله عز وجلَ انطلق إلى ميكائيل فاقبض روحه فينطلق إلى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب فيقول له : ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك ! ما بقي لبني ادم رزق ولا للأنعام ولا للوحوش ولا للهوام ، قد مات أهل السموات والأرضين وأهل الحجب والسرادقات وحملة العرش والكرسي وسرادقات المجد والكروبيون والصافون والمسبحون وقد أمرني ربي بقبض روحك ، فعند ذلك يبكي ميكائيل ويتضرع إلى الله ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت ، فيحضنه ملك الموت ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لا روح فيه . فيقول الجبار جل جلاله : من بقي _ وهو اعلم _ يا ملك الموت ؟ فيقول مولاي وسيدي أنت اعلم بقي اسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت.

موت اسرافيل عليه السلام(الملك الموكل بنفخ الصور):
فيقول الجبار تبارك وتعالى : انطلق إلى اسرافيل فاقبض روحه ، فينطلق كما أمره الجبار إلى اسرافيل (واسرافيل ملك عظيم)، فيقول له : ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك ! قد ماتت الخلائق كلها وما بقي احد وقد أمرني الله بقبض روحك ، فيقول اسرافيل : سبحان من قهر العباد بالموت ، سبحان من تفرد بالبقاء ، ثم يقول مولاي هون علي مرارة الموت . فيضمه ملك الموت ضمة يقبض فيها روحه فيخر صريعا فلو كان أهل السموات والأرض في السموات والأرض لماتوا كلهم من شدة وقعته(لا إله إلى الله،سبحان الله).

موت ملك الموت عليه السلام(الموكل بقبض الأرواح):
فيسأل الله ملك الموت من بقي يا ملك الموت ؟ _ وهو اعلم _ فيقول مولاي وسيدي أنت اعلم بمن بقي ، بقي عبدك الضعيف ملك الموت فيقول الجبار عزَ وجلَ : وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي ، انطلق بين الجنة والنار ومت . فينطلق بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائق لماتوا من عن آخرهم من شدة صيحته فيموت . (لا إله إلا الله ، رحماك يا رب العالمين).
ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا فيقول : يا دنيا أين أنهارك ، أين أشجارك وأين عمَارك ؟ أين الملوك وأبناء الملوك وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة؟ أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي وعبدوا غيري!؟

لمن الملك اليوم ؟


فلا يجيبه أحد _ سبحانه _ فيرد الله عزَ وجلَ فيقول :

الملك لله الواحد القهار000

سبحان الواحد القهار سبحان الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد . سبحان من عنت له الوجوه وخرَت له الجباه وذلَت له الجبابرة . سبحان من تفرد بعلم كل شئ .


دعــــــاء:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم يا واحد يا احد يا فرد يا صمد يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد يا الله يا ارحم الرحمين يا رب العالمين يا حي يا قيوم يا بديع السموات والأرض يا حنَان يا منان يا ذا الجلال والإكرام نسألك بكل اسم هو لك أسميت به نفسك أخبرته أحدا من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ونسألك باسمك الأعظم الأعلى الذي إذا دُعيت به أجبت وإذا سُئلت به أعطيت يا الله أن تهون علينا سكرات الموت اللهم إنا نسألك الثبات عند الممات ونسألك الثبات عند السؤال اللهم ألهمنا ذكر الشهادتين عند الممات واجعل آخر كلامنا من الدنيا أن أشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمدا رسول الله اللهم إنا نعوذ بك ونستجير بك من فتنة القبر وعذاب القبر وضمة القبر اللهم آمن روعاتنا واستر عوراتنا وانس وحشتنا اللهم أكرم نزلنا ووسع مدخلنا اللهم وسع لنا في قبورنا مد النظر وأنر لنا فيها وارزقنا فيها برد الجنة اللهم واجعل قبورنا روضة من رياض الجنة ولا تجعلها حفرة من حفر النار اللهم باعد بيننا وبين خطايانا كما باعدت بين المشرق والمغرب ونقنا من خطايانا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم واغسلنا بالثلج والماء والبرد،اللهم لاتكلنا إلى أنفسنا طرفة عين أبدا وأصلح لنا شأننا كله اللهم آتي نفسي تقوها زكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك اللهم اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي.اللهم ارزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة اللهم أظلنا تحت ظل عرشك الكريم يوم لا ظل إلا ظلك ولا باقٍ إلا وجهك اللهم أوردنا حوض نبيك الكريم واسقنا منه شربةً هنيئةً مريئةً لا نظمأ بعدها أبدا اللهم احشرنا في زمرة النبيين والصدَقين والشهداء وحسُن أُولئك رفيقا اللهم ثقل موازيننا واختم بالصالحات أعمالنا اللهم اجعلنا من أصحاب اليمين وبيَض وجوهنا يوم تبيضَ وجوهٌ وتسودَ وجوه اللهم إنا نسألك الجنة اللهم إنا نسألك الجنة اللهم إنا نسألك الجنة اللهم أجرنا من النار اللهم أجرنا من النار اللهم أجرنا من النار اللهم وتقبل دعاء واجعل دعائنا هذا عن أنفسنا وأبنائنا وبناتنا وذرياتنا ووالدينا وأزواجنا وأهلينا وأخواتنا وإخواننا وأجدادنا وسائر المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات أجمعين والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..آمين
* الكروبيون:

السؤال:
جاء في كتاب أعلام السنة المنشورة في تقسيم الملائكة وذكر منهم الكروبيون، فمن هم؟ وما هو الدليل على وجودهم، وما هي أعمالهم؟
المفتي: عبد الرحمن بن ناصر البراك

الإجابة:
الملائكة خلق من خلق الله، وعبيد من عبيد الله مربوبون مُدَبَّرونَ، ذكرهم الله في كتابه وذكر بعض صفاتهم الخلقية، وذكر أصنافهم، وذكر دوام عبادتهم وطاعتهم لربهم {يسبحون الليل والنهار لا يفترون} [الأنبياء: 20]، ومن أصناف الملائكة الموكلون بكتابة أعمال العباد والموكلون بحفظهم، والموكلون بقبض الأرواح كملك الموت.

وأما الكروبيون فإنه يراد بهم الملائكة المقربون الذين هم حول العرش كما قال سبحانه وتعالى: {الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به} [غافر: 7]، ولا أعرف لهم ذكراً بهذا اللفظ إلا في حديث الصور الطويل، وهو حديث لم يثبت بطوله، لكن فيه ذكر أمور ثابتة بأدلة صحيحة، وحديث الصور ذكره الإمام ابن كثير في تفسيره عند قوله تعالى: {قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور} [الأنعام من الآية: 73]، ولكنه ذكرهم فيه عند تفسيره قوله تعالى: {هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ} [البقرة:210]، ولم يذكر فيه شيئاً عن الكروبيين، فارجع إليه، والله أعلم.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
°°كيفية موت الملائكة عليهم السلام°°
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات الاسلامية :: منتدى الأسلامي-
انتقل الى: