الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعـــــد رحيــــــــلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رنين الزمرد
:: مشرفة عامة ::
:: مشرفة عامة ::


انثى عدد الرسائل : 336
العمر : 34
المزاج :
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: بعـــــد رحيــــــــلك   الثلاثاء مايو 27, 2008 9:24 am



بعد رحيلك


من أنا .... من أكون ....


من أي عالم أتيت ....

ومن أي زمان خلقت ....

ومن ماذا خلقت ....

ومن ماذا تكونت مشاعري وأحاسيسي ....

ألست من البشر ....

ألست مثل باقي البشر ....

ألست من عالم يحمل الأحاسيس والمشاعر ....

ألم أخلق كما خلقت باقي البشر ....

ألست أشعر وأحس كباقي البشر ....

فكيف تريدني أن لا أتعذب بعد رحيلك ....

كيف تريدني أن لا أشعر بالحزن بعد رحيلك ....




فا بعد رحيلك

توقف قلبي عن الخفقان ....

توقفت الدنيا عن الدوران ....

توقف شعوري في الأمان ....

تملكني الكثير من الحنان ....

لم أعد أعلم ماذا يدور في هذا الزمان ....





بعد رحيلك

ماتت أحاسيسي ودفنت مشاعري ....

تشردت في البعيد بنات أفكاري ....

تشتتت وتبعثرت هنا وهناك أبيات أشعاري ....

ضاعت بين السطور حروف كلمات خواطري ....

تمزقت أوراق كراساتي ودفاتري ....

ماتت في حديقتي أزهاري ....

تحطمت جدران أسواري ....

جفت أوراق وأغصان أزهاري ....





بعد رحيلك

حاولت نسيانك ....

تجاهلت صورتك ....

جاهدت كثيرا من أفكاري مسحك ....

وجدت التفكير يزداد بك ....

سهرت الليالي ولم تغمض جفوني وأنا أتخيلك ....

جرت الدموع ولم تجف لحظة واحدة من أجلك ....

رحلت البسمة عن شفاهي بسبب رحيلك ....




بعد رحيلك

خرجت أسير ليلاً .... فرفعت إلى السماء نظري ....

وجدت السماء حالكة السواد بدون نجوم وقمرِ ....

غاب القمر .... اختفت النجوم ....

لبدت في السماء الغيوم ....

هبت الرياح كعاصفة هوجاء ....

تحمل معها كل ما تراه في طريقها ....




بعد رحيلك

هاجت الرياح في المكان كالإعصار ....

اقتلعت من الجذور الأشجار ....

قتلت كل ما يوجد في الأرض من أزهار ....

تعالت وتضاربت على الصخور أمواج البحار ....

باتت شوارع المدينة دون أنوار ....





بعد رحيلك

بت في حيرة كبيرة من أمري ....

قلت في نفسي لا بد أن تعود ....

وذات صباح وقفت على تلك النافذة انتظر إقبالك ....

البسمة مرتسمة على وجهي ....

تشع بريقاً عيناي ....

تتسارع ضربات قلبي ....

تتسابق نبضات عروقي ....

لرؤيتك متلهفة ومتأججة أشواقي ....





بعد رحيلك

انتظرت .... انتظرت .... انتظرت كثيراً ....

وطال الانتظار ....

جعلت الصبر هو زادي ....

حتى مل الصبر مني ....

وطال الانتظار ....

لم أيأس .... عندي أمل .... أمل كبير ....




بعد رحيلك

انتظرت طويلا .... ولكنك لم تأتي ....

علمت حينها لماذا لم يظهر القمر ....

ولماذا اختفت النجوم ....

ولماذا لبدت الغيوم السوداء في السماء ....

ولماذا اشتدت الرياح ....

ولماذا اقتلعت الأشجار وماتت الأزهار ....

ولماذا هاجت الجداول والبحار ....

ولماذا انطفأت الأنوار ....




بعد رحيلك

غاب القمر لأنه كان يستمد الضوء من طلتك
البهية ....

انطفأت النجوم لأنها كانت تستمد بريقها من بريق عيناك الجميلة ....

ماتت الأشجار والأزهار حزناً لأنك لم تعد تمر من عندها ....

هاجت الرياح لأنها كانت تخضع أمام هدوئك ورزانتك ....

انطفأت الأنوار في المدينة لأنها كانت تستمد طاقتها من إطلالة وجهك القمري ....




بعد رحيلك

هذا هو حالي .... وهذه هي دنيتي ....

حبيبي متى تعود





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بعـــــد رحيــــــــلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات الادبية :: فضاء الشعر والخواطر الأدبية-
انتقل الى: