الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قتل جماعي لشاب مصري في لبنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aus syria
:: مدير عام ::
:: مدير عام ::


ذكر عدد الرسائل : 218
العمر : 32
المزاج :
العمل :
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: قتل جماعي لشاب مصري في لبنان   الخميس مايو 06, 2010 5:05 am

قام مئات اللبنانيين الخميس بضرب شاب مصري مقيم في لبنان حتى الموت وقاموا بتعليق جثته على عمود كهرباء بعد اتهامه بقتل 4 أفراد من أسرة واحدة.
وأعلنت مصادر أمنية لبنانية بأن المئات من سكان قرية "كترمايا" جنوب شرق العاصمة بيروت، هاجموا الشاب المصرى "محمد سليم مسلم" واخرجوه من سيارة الامن الداخلي التي كانت تقتاده إلى مكان الجريمة، وضربوه حتى الموت أمام عناصر الامن.
وقال مصدر مطلع داخل جهاز الأمن الداخلى اللبنانى إن التحريات الأولية أكدت أن القتيل كان ينوى الزواج بإحدى فتيات العائلة التى قتل 4 من أفرادها، وعندما رفض رب الأسرة قرر الشاب الانتقام، وبعد 24 ساعة من ارتكابه الجريمة، ألقى القبض عليه واعترف بارتكابها، وأثناء اصطحابه لتمثيلها هاجم سكان القرية قوات الأمن وانهالوا على المتهم طعناً بالسكاكين،

وكانت القوى الأمنية اللبنانية، قد أوقفت الشاب المصري محمد سليم مسلم على خلفية التحقيق بمقتل كل من يوسف ابو مرعي (78 عاماً) وزوجته كوثر (79 عاماً) وحفيدتاهما زينة (7 اعوام)، وآمنة (9 اعوام) لابنتهما رنا.

وأشار مصدر أمني إلى أن الشاب المصري "اعترف بارتكابه الجريمة عبر سكين عثر عليه في منزله إضافة إلى عثور القوى الأمنية لكنزة ملطّخة بالدماء"، لافتاً إلى أن لديه سوابق في الجرائم، وأنه كان "ارتكب جريمة اغتصاب قاصر في كترمايا منذ حوالى الشهرين".

وعند الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر الخميس، تم نقل الشاب المصري بسيارة لقوى الأمن الداخلي اللبنانية ترافقها سيارة أخرى إلى قرية "كترمايا" لتمثيل الجريمة، وكان في السيارتين ثمانية عناصر أمنية.

وحاولت العناصر الأمنية اللبنانية دخول منزل الضحايا المتهم الشاب المصري بقتلهم بطريقة لا تسترعي انتباه الأهالي، لكن المحذور وقع، فما ان شاهد احد ابناء البلدة رجال الضابطة العدلية ومعهم الشاب المصري، حتى راحوا يتناقلون الخبر الذي امتد كالنار في الهشيم.

وما أن وصلوا إلى المنزل مكان تمثيل الجريمة حتى قام المئات من الأهالي اللبنانيين باعتراض طريقهم وسحبوا المتهم وانهالوا عليه بالضرب حتى الموت.

ولم تتمكن عناصر الأمن اللبنانية من منع الأهالي، إلا أن بعض الشبان استطاعوا تخليص الشاب المصري من بين الناس ونقلوه إلى مستشفى سبلين الحكومي، ولكن تبعهم عدد كبير من الشباب إلى المستشفى وقاموا بسحبه منها وقتلوه، ومزقوا ثيابه ولم يبقوا عليه إلا الثوب الداخلي.

ولم يكتف أهالي القرية اللبنانية بذلك، فقاموا بوضع الشاب المصري على مقدمة إحدى السيارات وساروا به حتى الشارع الرئيسي في قرية "كترمايا" وساحة البلدة وسط حشود كبيرة من مختلف الأعمار، وهم يرددون: "الله اكبر"، و"هذه هي العدالة لكل قاتل ومجرم"، فيما راح البعض يطلق الأعيرة النارية في الهواء.

بعدها قاموا بسحب جثة الشاب على الأرض بعد ربطها بحبل، وثم قاموا بتعليقها على عمود كهربائي مقابل المسجد وسط ساحة البلدة ليراه جميع أهالي القرية.

وبعد ما يقرب من ساعة قاموا بإنزال الجثة عن العمود وجرها بالقرب من مكان الجريمة.

وبعد ساعة تقريبا حضرت سيارتان عسكريتان تابعتان للشرطة العسكرية في الجيش اللبناني، حيث استطاعوا تخليص جثة الشاب من يد الأهالي ووضعها في إحدى السيارات العسكرية ومن ثم غادرت المكان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aus syria
:: مدير عام ::
:: مدير عام ::


ذكر عدد الرسائل : 218
العمر : 32
المزاج :
العمل :
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قتل جماعي لشاب مصري في لبنان   الخميس مايو 06, 2010 5:26 am

قالت والدة الضحية لصحيفة المصري اليوم، إنها ظلت محتجزة فى المنزل لمدة ١٠ ساعات خوفا من بطش الأهالي، وأنها كانت تسمع بالخارج أصوات حشد غاضب وهم يقتلون ابنها ويمثلون بجثته، وأضافت، فى اتصال هاتفي مع صحيفة «المصري اليوم» من لبنان، أن قضية الاغتصاب المتهم فيها ابنها ملفقة.

فيما أشارت رنا أبو مرعي والدة الفتاتين اللتين تم قتلهما مع الجد والجدة، وذلك باتصال مع برنامج للنشر عرض أمس في تلفزيون الجديد، إلى أن القاتل له سوابق في الاغتصاب، وهو مدمن مخدرات اغتصب فتاة صغيرة وطلب من والديها التوسط ليتزوجها فقام بقتل والدها ومثل بجثته وفقأ عينيه وربط والدتها ومثل بجثتها وكذلك فعل بالطفلتين وسبق أن هددها بقتلهما.

وتبين أن القتيل سافر بصحبة شقيقته وأمه إلى لبنان منذ ٤ شهور للبحث عن فرصة عمل، وقال أحد أقاربه إن الضحية متزوج منذ ٤ سنوات، ولديه طفلة ٣ سنوات اسمها دعاء، وأنه قبل سفره إلى لبنان بعام طلق زوجته، بينما قال شقيقه إن القتيل كان دائم الشجار وسبق اتهامه فى عدة قضايا، لكن لم يسبق له أن أقدم على القتل.
قالت عمة الضحية إن والدة القتيل تركته «لحمة حمراء»، وعمره ٤ شهور وانفصلت عن والده وسافرت إلى لبنان للعمل هناك مع إحدى صديقاتها، وأضافت العمة أنها من تولت تربيته، وأنه تعلم حتى الصف الثالث الابتدائى فقط بسبب الظروف المادية، حيث توجه للعمل بورشة حدادة وألومنيوم بالمنطقة لكسب قوت يومه.




وأكدت العمة أن والدة الضحية تركته لمدة ٣٨ عاما دون رؤيته، وعادت فقط منذ ٤ شهور إلى المنطقة وسألت عن ابنها، وعندما التقته طلبت منه الحضور إلى لبنان للعمل معها هناك لتحسين أوضاعه المالية.

وقال عمرو سليم، شقيق الضحية، إن شقيقه لديه ٤ أشقاء من والدته و٤ آخرون من الأم، وأنه منذ ولادته وهو دائم الشجار مع الجيران وسبق اتهامه فى عدد من قضايا المشاجرات ولكنه لم يتهم فى أى قضية قتل. وأضاف أن الضحية اتصل به آخر مرة منذ ٥ أيام فقط قبل مقتله للاطمئنان عليه، وبكى له فى هذه المكالمة، وسأله عن عدم تلقيه أى اتصالات من القاهرة للاطمئنان عليه، وبعدها اتصل بوالده للاطمئنان عليه أيضا. وأضاف: علمنا بالحادث مصادفة من وسائل الإعلام عندما شاهد أحد الجيران صورة القتيل على إحدى القنوات الفضائية، وبعدها أخبرنا بالواقعة.

ورصدت المصرى اليوم أجواء الحين وتشير بالقول إنه أمام المنزل المكون من طابقين، احتشد عدد من الجيران وجلست سيدتان فقط على كراسى العزاء، وقالت إحداهما إن القتيل كان يتمتع بسمعه طيبة بين أسرته وأهل الحارة، بينما أكد آخرون أنه سبق اتهامه فى عدد من القضايا، ولكنهم استنكروا «الأفعال الهمجية» من أهالى القرية اللبنانية، وطالبوا بمحاكمتهم ورددوا «إحنا مش عايشين فى غابة».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قتل جماعي لشاب مصري في لبنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــبـــايــا ســوريــا و الــمــغــرب :: المنتديات العامة :: منتدى الأخبار والثقافة العامة-
انتقل الى: